Ain-Yagout.7olm.org

منتديات الشيخ عبد الحميد بن باديس
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ******** إنّ العروبة بالإسلام عزتها********************

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
MIG 29
مدير
مدير
avatar

عدد الرسائل : 259
العمر : 23
الموقع : theprofessionalsecur.7olm.org
جنسيتك : مسلم
تاريخ التسجيل : 24/12/2008

مُساهمةموضوع: ******** إنّ العروبة بالإسلام عزتها********************   الأحد فبراير 08, 2009 7:16 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

إنّ العروبة بالإسلام عزتها

لحمد خليفة بوشهاب_رحمه الله تعالى


--------------------------------------------------------------------------------

قبـل الرسالـة قـل لـي مـن هــم الـعـربُ ؟ = وأي مـــجـــد بـَــنـَـــتْ أم لـــهــــم وأبُ ؟

تــعــال فـاسـتـقـرئ الـتـاريــخ أمـثــلــة = تـــر الحـقـائـق فـيـمـا تـحـمـل الـكـتــبُ

كـــان الـتـفـاخـر بـالأنـســاب رائــدهــم =فــي كـــل نـــاد فـمــاذا حـقــق الـنـسـبُ ؟

هــل استـطـاعـوا بـــه تـوحـيـد أمـتـهـم ؟ = كـــلا فـفـاقـد أمـــر الــشــيء لا يــهــبُ

أبـنـاء لـخـم لكـسـرى الـفــرس تـابـعـة =وآل جــفــنــة بــالــرومــان تـعـتــصــبُ

وذو النـبـاهـة فـيـهـم مـــن لـــه وثــــن =إلــيــه يــجــأر بـالـشـكـوى ويـنـتـحــبُ

واشــرف الـقـوم مــن وأد البـنـات لـــه =يـعـد فـخـرا ومــن يقـتـات مـــا نـهـبـوا

ومـا البـسـوس ومــا جـرتـه مــن فـتـن =إلا دلــيــل بـــــأن الـفــكــر مـضــطــربُ

نــعـــم وإلا فـــمـــا مـــقـــدار نـاقـتــهــا = حـتــى عـلـيـهـا دم الـحـيـيـن يـنـسـكـبُ

وكــــان أول قـتـلــى الــقــوم سـيــدهــم = كـلـيـب : ثـــم تـوالــت بـعــده الــنـوبُ

فـأربـعـون مـــن الأعـــوام إن خــمــدت = نــار الـحــروب فـنــار الـحـقـد تلـتـهـبُ

إن كنـت فـي مريـة مـن أمــر سيرتـهـم =فابحث عن الصدق في أخبار من ذهبوا

ســل داحـسـا والغبـيـرا عــن رهانهـمـا =وكـيــف عـبــس وذبـيــان بـــه نـكـبــوا

خمسـون عامـا ونـار الحـرب مـا فتئـت = تصلـى الفريقيـن لـم يخـمـد لـهـا لـهـبُ

وســـل بـيــن قـيـلـة عــــن داء بـاقـعــة = فـيـهــا تـحـكـمـت الـهـنـديـة الـقــضــبُ

وعـــن بـعــاث ومـالاقــوه مـــن مـحــن = فـيـه تمـخـض عـنـه الحـقـد والـغـضـبُ

فــراح يحـصـد بـعـض بعضـهـم سـفـهـاً =ومـــا أفـادتـهـم الـقـربـى ولا الـحـســبُ

هــــذا مــثــال مــــن الـتـاريــخ أنـقـلــه = كـمــا روتـــه لـنــا الأخــبــار والـكـتــبُ

ولـــو أردنـــا لـــه حــصــراً لأعـجـزنــا =فهـم علـى مثـل هــذا الـحـال قــد دأبــوا

لــكـــن مـــــن يـتــولانــا... بـرحـمــتــه =لـم يتـرك الحـال فوضـى سعيهـا شـعـبُ

وإنـــمــــا الله بــــالإســــلام نــظــمــهــا = شـريـعـة هـمـهـا الإصـــلاح لا الـسـلـبُ

فطـوفـت فـــي رحـــاب الأرض حـامـلـة =إلـــى الـبـريـة مـنـهـاجـا بــمــا يــجــبُ

تاريـخـهـم مــــن رســــول الله مــبــدؤه = ومــــا عــــداه فــزيـــف كــلـــه كـــــذبُ

فــقــد أطــــل عــلــى الـدنـيــا بـبـعـثـتـه = ولـيــس فـيـهـا لأمـــر صــالــح ســبــبُ

فـــوحــــد الله بـــالإســــلام فــرقــتــهــم =عـلـى يـديـه وفـــي توحـيـدهـا الـعـجـبُ

وإذ بـتـلـك الـبـطـولات الـتــي جـنـحــوا =بـهـا إلــى الـشـر نـحـو الخـيـر تنـقـلـبُ

فــلا تـــرى صـفـحـة بـالـعـدل مـشـرقـة =إلا وجــــدت بـأيـديـهــم لــهـــا كـتــبــوا

ولا روت كــتـــب الـتــاريــخ مـكــرمــة ً =إلا وفيـهـا بسـهـم الـفـوز قـــد ضـربــوا

مــكـــارم سـيــظــل الــدهـــر يـذكــرهــا =بالفـخـر مــا شـيـد فــي بيدائـنـا طـنــبُ

سـل عابـد الـنـار هــل أغـنـت عبادتـهـا =عن عرشـه حيـن جـاء الجحفـل اللـّجـبُ

وهـل حمـى تـاجـه الإيــوان حـيـن أتــى =سـعـدٌ ومــن خـلـف سـعـدٌ قــادة نـُجــبُ

كـتـائــب بتـعـالـيـم الــهــدى انـطـلـقــت = لنشـرهـا حـيـث ســاد الـشـك والـريــبُ

فـمــا دعـــوا لـــولاة الــفـُــرس ذاكــــرة =عــن المجـوسـيـة الـرعـنـاء إذ وثـبــوا

والـشـام حـيـث غـزوهـا فــرّ قيـصـرهـا =وفــر مــن خـلـفـه الـرومــان والـعــربُ

وحـيـنـمـا نــــزل الإســــلام سـاحـتـهــم =لاذت دمـشـق بــه واستسـلـمـت حـلــبُ

أتـوا إلـى القـدس باسـم الله فانتصـروا = ولــو أتــوا بـاسـم قحـطـان لـمـا غلـبـوا

حـقـائــق لــــذوي الألــبـــاب أذكــرهـــا = كـمــا تـوالــت بـذكـراهـا لـنــا الـحـقــبُ

أتـــى الكـنـانـة عـمــرو وهـــي كـافــرة =وللطـواغـيـت فــــي أرجـائـهــا نُــصــبُ

فـــــراح يــدعـــو لــديـــن الله مـتـبــعــا =نـهـج الـرسـول وفـــي منـهـاجـه الأربُ

فـآمـنـت مـصــر بـالإســلام وانـتـظـمـت = فــــي عــقــده وتـبـنــت كــــل مـا يـجــبُ

وبعـد مصـر مضـى ركـب الهـدى قـدمـا = بـكــل نــــدب إلــــى الـعـلـيـاء يـنـتــدبُ

مضـوا مـن النيـل غربـا يحمـلـون إلــى =تـلـك الـبـقـاع ضـيــاء دونـــه الـشـهـبُ

فـــبـــارك الله مـســعــاهــم ومـكــنــهــم =مـــن كــــل طـاغـيــة لـلـظـلـم يـرتـكــبُ

فحكـّمـوا الـعـدل فيـهـم حينـمـا حكـمـوا =والنـاس لا شك نـحـو الـعـدل تنـجـذبُ

ومـقـتـضـى الــديــن إعــــلاء لـمـبـدئـه = فكـان مــن أمـرهـم مــا كــان وانتـدبـوا

منـهـم رجــالا أقـامـوا صـــرح ممـلـكـة =يــشــدو بـأمـجـادهـا الـتــاريــخ والأدبُ

حــتــى تــذكــر نـاسـيـهـم أبــــا لــهــبٍ =عـروبـة فأضـاعـوا المـلـك وانسـحـبـوا

فـلـيـت طــــارق لــــم يــبــرح حلـيـلـتـه =وليـت مـن معـه فـي الفلـك مــا ركـبـوا

ولا غـــزوا فــــي سـبـيــل الله أنـدلـســاً = ولا فــدوا حـيـن عــز الـمــال والـطـلـبُ

ولـيــت صـقــر قـريــش ظـــل مخـتـبـئـاً = يلـهـو بــه الـهـم أو يلـهـو بــه الـطـربُ

فـلــو أعـيــدت لـهــم أرواحــهــم ورأوا = مـاتـوا مــن الـغـم مـمـا يفـعـل الـعـقـبُ

لــعــل مــــن قــــرأ الـتـاريــخ يـخـبـرنـا =فــفـــي مـقــالــة أم لابــنــهــا عـــجـــبُ

رأتـــه يـبـكـي فـقـالــت إبــــك مـمـلـكـة =أضـعـتـهـا وعـلـيـهـا الــيــوم تـنـتـحــبُ

يــا شـعـر قــف بــي أقــارن جاهليتـهـم =قبـل الهـدى ثـم مــاذا بالـهـدى كسـبـوا

وجـاهـلـيــة أقـــــوام تـعــيــش عـــلـــى = سبـعـيـن نـهـجــا ولــلإســلام تـنـتـسـبُ

كان الألى رغم ما فـي الجهـل مـن نكـد = لا يصـبـرون عـلــى ضـيــم إذا سـلـبـوا

وهم الــيــوم لا شــــيء يـحـركـهــم =حتى ولو مرغوا في الوحـل واختضبـوا

مــوزعـــون بـأمـريـكــا لــهـــا عـــــرب =مـــن العـبـيـد وروســيــا لــهــا عــــربُ

مـنـافـقـون ولــكــن مــــن سـيـردعـهــم =وأكـثـر الـقـوم مــن صهـبـائـه شـربــوا

بالأمـس سيقـت إلــى الإعــدام أنـدلـس = قـسـرا ونـفـذ فـيـهـا الـحـكـم مغـتـصـبُ

والـيـوم يـذبــح أهـــل الـعـجـل قـدسـكُـمُ = ويستبيحـون مـا شــاءوا مـتـى رغـبـوا

ولــــو يــهــب أبــــو جــهــل لنـجـدتـكـم =ألا تـــرون أبـــا جـهــل هــــو الـسـبــبُ ؟

يـا شعـر قـف بـعد أن طوفـتَ بـي حُـقـبـا =قف حـيـث أنــت فـقـد أضنـانـي التـعـبُ

ومـــا وجـــدت بـغـيـر الـديــن مـعـركـة = للـعُـرْب فيـهـا عـلــى أعـدائـهـا الـغـلـبُ

إنّ الــعــروبــة بـــالإســـلام عــزتــهـــا =فــــإن تــولــت فــــلا عــــز ٌ ولا عــــربُ
دوما على الخير نلتقي لنرتقي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://theprofessionalsecur.7olm.org
MIG 29
مدير
مدير
avatar

عدد الرسائل : 259
العمر : 23
الموقع : theprofessionalsecur.7olm.org
جنسيتك : مسلم
تاريخ التسجيل : 24/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: ******** إنّ العروبة بالإسلام عزتها********************   الأحد فبراير 08, 2009 7:18 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://theprofessionalsecur.7olm.org
اخ حسام
مدير
مدير
avatar

عدد الرسائل : 216
العمر : 26
جنسيتك : مسلم
تاريخ التسجيل : 13/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: ******** إنّ العروبة بالإسلام عزتها********************   الإثنين فبراير 09, 2009 12:00 pm

الله اكبر عليك يامحمد لازم تكون مدير على المنتدى بارك الله فيك affraid
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://theprofessionalsecur.7olm.org
 
******** إنّ العروبة بالإسلام عزتها********************
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Ain-Yagout.7olm.org :: منتديات علوم وثقافة :: القصائد الشعرية-
انتقل الى: